برنامج سجل ذاكرة العالم لليونسكو

تتباهى الأمم بتاريخها وتراث أسلافها، وتنظر إليه نظرة خاصةً باعتباره ثروة وطنية قيمتها تفوق بكثير الثروات المادية الأخرى؛ باعتبار أن التراث هو دليل الهوية ومفتاح البحث عن الذات، وهو الحصن الحصين في التصدي للصراعات الثقافية، والملاذ الآمن في مواجهة التيارات الفكرية الآتية من الشرق والغرب مع قوالب العولمة. وسلطنة عمان واحدة من الدول التي تنبهت لأهمية الاعتناء بحفظ وتوثيق تراثها منذ وقت مبكر، وكانت صاحبة سبق وريادة وتجربة جديرة بالاستفادة منها.

النشأة

 

ضمن الاهتمام العالمي المتزايد بالتراث الوثائقي البشري؛ أنشأت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1992م برنامج " سجل ذاكرة العالم " من أجل حماية وصون التراث الوثائقي البشري من التدهور والضياع؛ نتيجة لبعض المخاطر المحيطة به كتلك التي تتسبب فيها يد الإنسان مثل: الاضطرابات الاجتماعية المتمثلة في الحروب وعدم الاستقرار الأمني، والنهب ، والتجارة غير المشروعة وغيرها ، أو كتلك التي تكون نتيجةً لبعض العوامل الطبيعية كالحرارة، والرطوبة التي يتعرض لها هذا التراث مع مرور الزمن .

ولقد استطاع برنامج "سجل ذاكرة العالم"أن يصون الكثير من أنواع التراث الوثائقي البشري؛ حيث بلغ عدد الأعمال المدرجة بالسجل لأجل الحفظ إلى الآن أكثر من 300 تسجيله متنوعة تبدأ بالألواح الطينية، والمخطوطات، والمكتبات، و المتاحف، والأرشيفات الوطنية، والأقراص السمعية والبصرية ، والأفلام السينمائية والصور الفوتوغرافية .

أهداف البرنامج

  1. زيادة الوعي في جميع أنحاء العالم بوجود التراث الوثائقي وأهميته بالنسبة للأمم والشعوب .
  2. تسهيل حفظ التراث الوثائقي من خلال أنسب التقنيات المتوفرة .
  3. إتاحة الوصول إلى التراث الوثائقي لجميع فئات المجتمع .
  4. تنبيه الدول, وصانعي القرار، والجمهور بصورة عامة إلى أن حفظ الوثائق بمختلف أنواعها وتداولها يتطلب بذل المزيد من الجهود خاصة في العصر الرقمي الذي يقدم أبعاد جماهيرية حول حقوق إنتاج الوثائق الجديدة وتداولها.

لجان برنامج سجل ذاكرة العالم

أولا : اللجنة الاستشارية الدولية : هي أعلى هيئة مسؤولة عن تقديم المشورة لليونسكو في تخطيط وتنفيذ البرنامج ككل. وهي تتألف من أربعة عشر (14) عضوا يعملون بصفتهم الشخصية، ويعينهم المدير العام لليونسكو ويجري اختيارهم بناء على خبراتهم في مجال صون التراث الوثائقي ، ويدعو المدير العام إلى انعقاد الدورة العادية للجنة مرة كل سنتين .

ثانيا : اللجان الإقليمية : وهي لجان تقوم على أساس التعاون ما بين أفراد أو دولتين أو أكثر تجمعهما حدود جغرافية أو جوانب ثقافيه مشتركة أو مكاتب اليونسكو الإقليمية ، وتوفر اللجان الإقليمية الوسائل والسبل لمعالجة القضايا التي تقع خارج نطاق عمل اللجنة الاستشارية الدولية من جهة، واللجان الوطنية من جهة أخرى ، وتوفير آلية عمل مشتركة للتعاون والتكامل على المستوى الوطني . وعادة ما تضم عضوية ممثلين عن لجان وطنية ذات الصلة لهذا التجمع .

ثالثا : اللجان الوطنية : تعد اللجان الإقليمية والوطنية لـ "سجل ذاكرة العالم" لجاناً جوهرية في بنية البرنامج ، وذلك من خلال تشجيع دول الأعضاء على تنفيذ الإستراتيجيات الرئيسية الخمس وهي :- (التعرف على هوية التراث الوثائقي ، وزيادة الوعي ، والمحافظة عليه ، وإتاحة الانتفاع ، والبنى والأوضاع والعلاقات). وينبغي للجان الوطنية أن تقدم تقريرا سنويا عن أنشطتها إلى اللجنة الوطنية لليونسكو الخاصة بأعمال برنامج سجل ذاكرة العالم .

أنواع السجلات التي يدرج بها التراث الوثائقي

يوجد ثلاثة أنواع من السجلات التي يدرج بها التراث الوثائقي البشري ، فإما أن يكون بالسجل الدولي أو الإقليمي أو الوطني ، ويتوقف ذلك على مدى تأثيره على حياة الشعوب والأمم ، حيث تعرض الأعمال المرشحة من جميع دول العالم على اللجنة الاستشارية الدولية ويتم دراستها وتقييمها وفقا لمعايير دقيقة سيأتي ذكرها لاحقا .

أهم المعايير المطلوبة لاختيار الأعمال

إضغط هنا لتنزيل الملف

جهود السلطنة

تقدمت اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم في عام 2007 م بالتعاون مع وزارة التراث والثقافة بترشيح ثلاث أعمال وهي : نسخة من رسالة رسول صلى الله عليه وسلم إلى أهل عمان ، كتاب الأنساب للتوبي ، والمخطوطة القرآنية للشيخ/ عبدالله بن بشير ، كما تسعى حاليا إلى تشكيل "لجنة وطنية" لدعم عملية ترشيح وتعزيز الأعمال التراثية الوثائقية ودراستها حسب المعايير والمقاييس العالمية وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية بالسلطنة .

 
 

 

الفريق الوطني

تم تشكيل فريق وطني لمتابعة أعمال سجل ذاكرة العالم وفقا للقرار الوزاري رقم (165/2012م) الصادر من وزارة التراث والثقافة ، والمكون من الجهات المعنية بالسلطنة لحفظ وصون التراث الوثائقي البشري وهم كالتالي : (وزارة التراث والثقافة وهي الجهة المعنية في المقام الأول ، واللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم ، هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ، جامعة السلطان قابوس) ، وذلك بهدف العمل على ترشيح الأعمال المناسبة للمرحلة القادمة حسب المعايير الفنية والتاريخية المعمول بها بمنظمة اليونسكو ، والقيام بباقي المهام والأعمال المنوطة باللجنة ، وكذلك تعاون باقي المؤسسات ذات العلاقة بالموضوع مثل وزارة الإعلام وهيئة الإذاعة والتلفزيون وتقييمها ودراستها قبل عرضها على اللجنة الدولية الاستشارية باليونسكو وهي الجهة العليا المسؤولة عن إقرار الأعمال المرشحة من دول العالم .

قبول عضوية السلطنة في برنامج سجل ذاكرة العالم لليونسكو ، للاطلاع على بيانات الأعضاء اضغط هنا

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع تجدونها على موقع منظمة اليونسكو اضغط هنا

خطوات العمل ببرنامج سجل ذاكرة العالم

الخطوة الأولى : من أهم الخطوات التي سوف يستقيم بها العمل في برنامج سجل ذاكرة العالم لليونسكو من أجل إدراج عناصر من تراثها الوثائقي على سجل ذاكرة العالم للدول الأعضاء هو تشكيل لجنة وطنية، ولجنة إقليمية تضم أكثر من دولة تشترك فيها عوامل جغرافية أو ثقافية، أن كانت الدولة لها حدود جغرافية وحضارية مع دولة أو دول أخرى،مثال على: ذلك كأن تكون لجنة خاصة بدول مجلس التعاون الخليجي، أو لجنة لدول بلاد المغرب العربي، أو دول بلاد الشام ،هذه اللجان سوف تدعم سير العمل بشكل صحيح، كذلك فإن التنوع في تخصصات أعضاء اللجان له تأثير إيجابي على إثراء الاستمارة بالمعلومات القيمة، على أن يراعي في اختيار أعضائها التخصصات التالية :-

عضو من اللجنة الاستشارية الدولية أو اللجنة الإقليمية لـ ذاكرة العالم ( إن وجد)

مهني متخصص من العاملين في مجال المحفوظات .

مهني متخصص من العاملين في مجال المكتبات .

مهني متخصص من العاملين في مجال الصون / الحفظ .

مهني متخصص من العاملين في مجال المتاحف .

عضو من أفراد المجتمع المحلي.

موظف مسؤول من المؤسسة الحكومية المسؤولة عن التراث أو الثقافة (يمكن أن يحضر اجتماعات اللجنة بوصفه ممثلا وليس بصفته الشخصية )

شخص أو اثنان ممن لديهم مهارات أو خبرات متخصصة ذات صلة بأعمال اللجنة .

الخطوة الثانية : تحديد اختصاصات اللجنة المشكلة وصياغة كافة الأعمال سواء الخاصة بالبرنامج أو المنوط بها بالأعضاء ، وتتمثل في الاختصاصات التالية :-

تحديد اسم اللجنة

يرتبط اسم الدولة بالعنوان الذي سوف تحمله اسم اللجنة مثال : اللجنة الوطنية العمانية لذاكرة العالم ، ويسند لها المهام التالية :-

  • إنشاء وصيانة سجل ]اسم البلد [ الوطني لـ ذاكرة العالم وتشجيع وتلقي وتقييم ترشيحات التراث الوثائقي بقصد الإدراج فيه .
  • تنسيق واقتراح الترشيحات لسجل ذاكرة العالم .
  • العمل في تعاون وثيق مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية على تطوير السجل الوطني والإسهام في السجل الدولي .
  • تنمية الوعي ببرنامج ذاكرة العالم      .
  • تشجيع رعاية الحكومة والقطاع الخاص لمشروعات وأنشطة محددة عائدة إلى ذاكرة العالم والسعي إلى تنفيذها .
  • العمل في تعاون وثيق مع اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم ومع اللجنة الإقليمية لـ ذاكرة العالم والبقاء على اتصال منتظم مع قسم ذاكرة العالم باليونسكو.

عضويتها

سيتراوح عدد أعضاء اللجنة الوطنية بين خمسة وعشرة أعضاء. وسيكون الأعضاء ممثلين عن كل الجهات ذات الصلة . ولا يجوز تعيين أكثر من عضو واحد من أي منظمة أو هيئة عامة ذلا علاقة بموضوع ذاكرة العالم. وسوف يعين الأعضاء بصفتهم الشخصية رئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم أو من يمثله . وسيختار الأعضاء على أساس معارفهم في مجال التراث الوثائقي وقدرتهم على المساهمة في دعم وتطوير البرنامج .

مدة العضوية

فترة عضوية اللجنة تكون أربع سنوات قابلة للتجديد . ولضمان الاستمرارية والتجديد المتواصل يعين نصف أعضاء أول لجنة لفترة أولى مدتها سنتان ، والنصف الآخر لفترة مدتها أربع سنوات .

  •  

أمانة اللجنة – تعيين لجنة (اسم البلد) لسجل ذاكرة العالم رئيسا للجنة ونائبا للرئيس.

  • – تقدم الدعم الكتابي لجنة (اسم البلد) ) لسجل ذاكرة العالم.

الشؤون المالية – تدير اللجنة أموالها التي ستستخدم في المقام الأول في أغراض تنمية الوعي ببرنامج ذاكرة العالم والترويج له .

المسؤوليات القانونية – ليس للجنة أن تتدخل في أي ترتيبات تعاقدية بين مالكي التراث الوثائقي وأمناء إيداعه وبين منظمات تجارية .

سجل ذاكرة العالم الوطني – يجمع في هذا السجل التراث الوثائقي البشري الذي تم تصنيفه على المستوى الوطني من قبل أمانة اللجنة ، وعلى الدول الأعضاء إنشاء صفحة خاصة على موقع إلكتروني وتحت مسمى : السجل اسم الدولة لذاكرة العالم ، والهدف من ذلك إعداد القوائم الوطنية لكل دولة على أن تتولى أحدى الجهات المعنية بالدولة إدراج الأعمال المرشحة.

الخطوة الثالثة : مخاطبة الأمانة العامة لبرنامج سجل ذاكرة العالم لليونسكو وتزويدهم بكافة البيانات الخاصة بأعضاء اللجنة الوطنية المشكلة (أو الفريق الوطني لذاكرة العالم):عنوان الرئيس و الأعضاء و المقرر والخبراء .

الخطوة الرابعة :حصر التراث الوثائقي الوطني واختيار الوثائق المناسبة منها وذلك حسب المعايير المتبعة أهمها : ( الندرة – الأصالة – القيمة العلمية والعالمية – مدى تعرضها للخطر والاندثار ... ) ، والجهات المعنية بحفظ وصيانة التراث الوثائقي للدولة سواء حكومية أو خاصة لتحديد نوع التراث الوثائقي كأن يكون مخطوطة أو رسالة أو خريطة أو فيلم أو صورة أو حجر منقوش عليه، أو مجموعة وثائق في مكتبة أو مؤسسة ثقافية .

الخطوة الخامسة :دراسة محتويات الوثيقة بدقة والعمل على جمع المعلومات والبيانات المطلوبة بالاستمارة الدولية الموضحة أدناه ، وخاصة وأن بعض البنود تتطلب الاتصال بمؤسسات وأشخاص عدة وبعيدا عن الجهة التي تقدمت لترشيح الوثيقة ، وترسل ملفات الترشيح إلى إدارة البرنامج نسختين إحداهما ورقية، والأخرى الكترونية، ويمكن دراسة استمارة الترشح المنشورة .

إضغط هنا للنسخة العربية

إضغط هنا للنسخة الإنجليزية